مجتمع

عيد الفطر يدفع الحكومة إلى تمديد فترة “الطوارئ الصحية”

يكشف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، غداً الاثنين، خطة المغرب لرفع “الحجر الصحي” ما بعد 20 ماي الجاري، وذلك في جلسة برلمانية مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين.

وقال مصدر حكومي أن الحكومة قررت تمديد حالة الطوارئ الصحية فترة إضافية، خصوصا أن الإعلان عن رفع الحجر تزامناً مع عيد الفطر قد تكون عواقبه وخيمة وكارثية على مستوى انتشار فيروس “كورونا”.
وأضاف : “منطقياً، غير ممكن السماح بخروج الناس قبل عيد الفطر، وإلا سنخسر كل شيء ونعود إلى نقطة الصفر”.

من جهة ثانية، أفاد مصدر مقرب من رئيس الحكومة بأن “القرار النهائي لم يحدد بعدُ، ويحسم ليلاً أو غداً صباحاً”؛ لكنه رجح تمديد الحجر الصحي إلى “ما بعد العيد”.

قرار تمديد الحجر الصحي المرتقب إعلانه يأتي بعدما أوصت وزارة الصحة بإبقاء حالة الطوارئ الصحية 15 يوماً، إلى حين التأكد من استقرار المنحى الوبائي لفيروس “كورونا” المستجد في جهات المملكة.

وتؤكد وزارة الصحة ضرورة استقرار مؤشر (R0) في أقل من 1 لمدة أسبوعين على الأقل، علماً أن هذا المؤشر سجل على الصعيد الوطني 1.08 يوم الجمعة 15 ماي ويواصل الارتفاع في الدار البيضاء إلى 1.13، مع وجود فارق في سرعة انتشار الوباء حسب بعض الجهات التي تسجل معدل انتشار أقل من أو يساوي 0.6.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق