مجتمع

المصانع توزّع 33,5 ملايين كمامة وتطرح “واقيات قابلة للتصبين”

كشفت معطيات حصلت عليها هسبريس أن المصانع المغربية وزعت ما مجموعه 33,5 ملايين كمامة خلال الفترة من 6 أبريل، تاريخ إعلان المغرب إجبارية وضع الواقيات، إلى أمس الجمعة 17 أبريل الجاري.

وكان بلاغ مشترك لوزارات الداخلية، والصحة، والاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، أكد أن “هذا القرار يأتي في إطار المجهودات المبذولة للحد من انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، وتبعا للتعليمات السامية التي أعطاها الملك محمد السادس، من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير الكمامات الواقية لعموم المواطنين بسعر مناسب، وبناء على المادة الثالثة من المرسوم بقانون رقم 2.20.292”.

مصدر مقرب من القطاعات الوزارية المعنية، أكد أنه بداية من يوم الاثنين المقبل ستوفر في الصيدليات الكمامات للعموم، داعيا المواطنين إلى اقتناء حاجياتهم من الكمامات للاستعمال الضروري فقط، وذلك لتفادي أي خصاص يمكن أن يحدث في هذه الواقيات.

المعطيات التي حصلت عليها هسبريس أكدت أن المملكة تنتج يوميا ما مجموعه 5,7 ملايين كمامة، موضحة أنه يتم توزيعها في ربوع المغرب على أزيد من 60 ألف نقطة بيع بمحلات القرب، وستضاف إليها الصيدليات بداية من الأسبوع المقبل.

من جهة ثانية، كشف المصدر أن المصانع المغربية ستنتج قريبا كمامات قابلة للاستعمال أكثر من مرة، ويمكن تصبينها، موضحا أن السلطات عبأت مجموعة من المصنعين الوطنيين من أجل إنتاج كمامات واقية للسوق الوطني.

مصدر هسبريس أكد أن إشراك الصيدليات في بيع الكمامات إلى جانب الأسواق الكبرى ومحلات القرب، جاء بعدما رفض الصيادلة في بداية الأمر ذلك بمبرر أن هامش الربح ليس بالكبير.

وبينما أورد بلاغ حكومي سابق أنه “تم تحديد سعر مناسب للبيع للعموم في 80 سنتيما للوحدة بدعم من الصندوق الخاص الذي أنشئ من أجل تدبير جائحة (كوفيد 19)”، أوضح مصدر هسبريس أن هامش ربح الصيدلية والموزع هو 30 سنتيما للكمامة الواحدة، مبرزا أن هذه الكمامات تغادر المصانع بـ50 سنتيما بعد الدعم الموجه إليها من الدولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق